الدهر كالدهر والأيام واحدة ... والناس كالناس والدنيا لمن غلبا


الجنون هو الذي مهّد الطريق للفكرة الجديدة في كل مكان تقريبًا، وتخلّص من العادة، ومن الخرافة المبجّلة"