أبو علي الحسن بن الحسن بن الهيثم


1 قراءة دقيقة


الميلاد:

965 م

الوفاة:

1040 م

اللقب:

ابن الهيثم

العصر: 

العباسي/الفاطمي

مجال العمل:

علم الفلك، علم الرياضيات، والهندسة، والمكينيكا، البصريات، فلسفه العلوم، الفيزياء

المهنة:

رياضياتي، فيزيائي، فيلسوف، عالم فلك، كاتب،مهندس

تأثربـ:

أرسطو، إقليدس، بطليموس، غالينوس، محمد بن عبد الله، بنو موسى، ثابت بن قرة، الكندي، ابن سهل، الكوهي

اثر في: 

عمر الخيام، الخازني، ابن رشد، كمال الدين الفارسي، تقي الدين الشامي، روجر باكون، جون بيكهام، يوهانز كبلر، جون والّيس، كوبرنيكس، رينيه ديكارت، إسحاق نيوتن


نبذة عنه: 

ولد في البصرة. وهو عالم فذ من علماء العرب. ولم ينل ابن الهيثم حقه من الاحتفاء به وذيوع صيته بما يليق به وهو أهل لذلك. ولم لا وقد ترك اثاراً خالدات في الطبيعة والرياضيات وغيرها من العلوم. ولولا ابن الهيثم ما وصل علم البصريات الى ماهو عليه اليوم. وقد اعترف الفرنسيون بأن كتب ابن الهيثم في البصريات كانت الأساس الذي يعتمد عليه كبلر في أبحاثه عن الضوء وخاصة فيما يتعلق بأنكسار الضوء في الجو. وقد ظلت كتبه مرجعاًينهل منه علماء أوربا قروناً طويلة. 

اعماله وكتبه: 

أثبت ابن الهيثم أن الضوء يسير في خطوط مستقيمة باستخدام التجارب العلمية في كتابه المناظر.

كان ابن الهيثم رياضياً وفلكياً وفيلسوفاً وترك الكثير من الرسائل والكتب في هذه العلوم جميعاً فأسدى بذلك خدمات جليلة للعالم أجمع. ولان هيثم اثنا عشر مؤلفاً في علم الضوء فقط. و اهمها جميعاً واشهرها هو كتاب (المناظر) وضم الكتاب اهم انجازاته في علم الضوء. وقد أحدث الكتاب ثورة في علم البصريات وصحح المفاهيم الخاطئة عن الضوء والرؤية. كما تمت ترجمة الكتاب إلى اللاتينية عام 1572 م ونشر في بازل بسويسرا تحت اسم (المرجع الشامل في علم البصريات). وقد كان الاعتقاد قبل ابن الهيثم أننا نرى عن طريق اشعة ترسلها العين وهو اعتقاد خاطئ ارساه بطليموس فأخذ بهذا الرأي كل من جاء بعد بطليموس الى ان صححه ابن الهيثم وقال ان الرؤية تتم من خلال أشعة تبثها الأجسام المرئية باتجاه عين المبصر. وقد استفاد ابن الهيثم من دراسته للضوء واكتشافاته في هذا المجال وقدراته العالية في الرياضيات في بحوثه الفلكية فتوصل في هذا المجال إلى منجزات كبرى منها: 

  • أن القمر ليس منيرا ولكنه ضوء الشمس نحو الأرض. 
  • وضع جداول دقيقة للانكسار الفلكي. 
  • فسر ظواهر عديدة مثل قوس قزح والخسوف والكسوف وغيرها. 

وله في لم الفلك سبعة عشر مصنفاً لم يعثر إلا على اثني عشر منها فقط. وفي مجال الرياضيات لم يكن ابن الهيثم سطحياً ولا متطفلاً ولا دارساًلها ليأخذ منها ما ينفعه في دراسة الفيزياء والفلك. بل كان متخصصاً ومتعمقاً. حيث تبحر في العلوم الرياضية البحتة. ووضع رسائل في الجبر والحساب وحساب المثلثات والهندسة المستوية والفراغية. وتوصل إلى قوانين صحيحة لمساحات الكرة والهرم والأسطوانة المائلة والقطاع والقطعة الدائرية. وله في الرياضيات ثمانية وخمسون كتاباً وصل إلينا منها واحد وعشرون كتاباً فقط. 

لمحات من حياته: 

ابن الهيثم على عملة من فئة 10,000 دينار عراقي 
  • ولد في البصرة بالعراق وعرف بالبصري وتوفي بالقاهرة. 
  • تلقى علومه الاولى في البصرة ثم رحل الى بغداد حيث تابع دراسته هناك. 
  • رحل الى مصر وهو في الثلاثين بدعوة من الخليفة الفاطمي الحاكم بأمر الله. 
  • قضى الجزء الأكبر من حياته في القاهرة حيث تابع بحوثه والف معظم كتبه. 
  • سكن في قبة على باب الجامع الأزهر. 
  • اضطر للعمل بنسخ مؤلفات إقليدس وبطليموس وغيرهما وبيعها امام الجامع الأزهر ليكسب قوته. 

موسوعة العربية: الحسن بن الهيثم

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.