ماذا تعرف عن الفيلسوف جان جاك روسو - Jean-Jacques Rousseau؟


2 قراءة دقيقة



الميلاد: 

28- يونيو - 1712 جنيف فرنسا 

الوفاة: 

2 - يوليو 1778 ( 66 سنة ) 

الجنسية: 

الفرنسية 

اللغة:

الفرنسية

المهنة: 

فيلسوف، أديب، عالم نبات، ملحن، مصمم رقص، روائي، كاتب سير ذاتية، تربوي، عالم طبيعي، كاتب مسرحي، عالم موسيقي

اعمال بارزه: 

(اميل نموذجا) في التربية، العقد الاجتماعي

البرج: 

السرطان 

التوقيع: 


نبذة عن جان جاك روسو: 

  • يعد من اهم وابرز علماء وكتاب عصر التنوير الذي امتد من أواخر القرن السابع عشر إلى أواخر القرن الثامن عشر. 
  •  كانت أغلب كتاباته تتمحور حول السياسة والأدب والتعليم التي فتحت ومهدت الطريق نحو الثورة الفرنسية.  
  • أحد أبرز الذين أقاموا الرومانسية التي سيطرت على الفنون في ذلك العصر.

حياته:

  • توفيت والدته بعد ولادته مباشرة 
  • تولى رعايته والده الذي عرف بالمشاجرة والخصام. الى ان هرب الى جنيف. 
  • في عام 1728 هرب ايضا روسو خارج جنيف وبدأت حياته تأخذ شكل الضياع والفشل، وكان اكثر شي يشغل تفكيره الموسيقى. وأخذ يتعلم احتراف الكتابة والموسيقى. 
  • التقى روسو مع السيدة "لويز دي وارنز"، أثرت عليه جعلته ينضم إلى الكنيسة الكاثوليكية. كانت السيدة لويز تكبره ب اثنى عشر سنه. وعلى الرغم من الفارق الكبير في العمر إلا أن روسو كان سعيدا معها. وصف هذه العلاقة في سيرته الذاتية المشهورة "اعترافات" عام 1765 - 1766 ولكن العلاقة لم تدم طويلا فقد قام روسو بهجرها عام 1740 
  • في عام 1742 كان روسو يجري ويبحث عن الشهرة والثروة.
  • سعى في وضع نظام جديد للعلامات والرموز الموسيقية. قدم هذا المشروع الى اكاديمية العلوم ولكن لم يجد اي اهتمام منهم.
  • اتصل روسو مع أهم الفلاسفة والكتاب في عصره وحصل على تشجيعهم ودعمهم المادي. 
  • خدم روسو السفير الفرنسي في البندقية عام 1743 - 1744 

نقطة تحول: 

  • أعلنت أكاديمية " ديجون " عن إجراء مسابقة بعنوان " هل إحياء النشاط في العلوم والفنون سيؤدي الى اسهام في تطهير السلوك الأخلاقي" سرعان ما كان من أوائل المشاركين وهو من المعارضين للنظام الاجتماعي القائم الذي يشعر تجاه بالاستياء. بين طبقة الأغنياء التي تهتم بالمظاهر والتفاخر والطبقة الفقيرة. 
  • كتب روسو مقالته وقدمها الى الاكاديمية بعنوان " بحث في العلوم والفنون " عام 1750 - 1751.
  • فاز بالجائزة واستحق الشهرة التي كان ينتظرها منذ زمن بعيد ولكن كان يفضل الجلوس الوحدة والانعزال والتفكير. 
  • قام روسو ايضا بكتابة مقالة اخرى بمسابقة ثانية بعنوان " خطاب حول مصدر وأسس اللا عدالة بين الناس " نال قدرا كبيرا من الشهرة وبدأ الناس يقرون مقالاته وكتاباتة. ونظرا لكتابته ضد النظام والدولة أصبح روسو تحت أنظار الحاكم وطبقة الأثرياء. 
  • هرب روسو بدعوة من السيدة " لويز " الى باريس واستقر فيها عام 1756 - 1762

بعض من اعماله:




  • قاضي جان جك ( عام 1772 - 1776 ) 
  • أحلام اليقضة ( عام 1776 - 1778 ) 
  • مجموعة الأغنيات الشعبية " عزاء تعاسات حياتي " ( عام 1781 ) 
  • له كتب في علم النبات 
  • لديه اشعار وكتابات مسرحية نظما ونثرا 
  • له أعمال موسيقية كثيرة " معجم الموسيقى " " عراف القرية
  • في التربية " اميل نموذجا

حقائق سريعة عن جان جاك روسو:

  • اعترافات روسو في سيرته الذاتية أسست للسيرة الذاتية الحديثة؛ فقبل روسو لم يكن الكثير من الشخصيات العامة على استعداد لتسريب معلومات حول التفاصيل الحميمة لحياتهم الخاصة، ندمهم، رغباتهم، أعمق وأعمق أسرارهم.
  • اشتهر روسو كثيرًا لكتابته العقد الاجتماعي حيث لم يتم فهمه بشكلٍ صحيح وخاصة الكلمات التي افتتح فيها روسو هذا العمل وهي: يولد الإنسان حرًا ويوجد الإنسان مقيدًا في كل مكان، وكان هنالك خلاف شعبي على تفسير السلاسل التي لم يقصد بها روسو أنها سيئة بل هي تضمن حرية الرجل، وروسو رأى سلاسل كلمة مجازية تربطنا جميعًا كجزء من الإرادة العامة.
  • ساهم روسو في الموسيقى وكتب عدة إدخالات حول المواضيع الموسيقية، وكتب مقالات عن عمل دينيس ديديروت الكبير في التنوير الفرنسي الموسوعة.
  • في عام 1750 وجه روسو انتباه الجمهور إلى مقال يقول إن الفنون والعلوم لم تجعل الناس أكثر أخلاقية في وضع مستقيم، ومن المفارقات - بالنظر إلى أنه قد كتب مقالات لموسوعة ديديروت عن الموسيقى، وحتى كتب أوبرا "قرية لوديفين دو" عام 1745- ناقش روسو، في أول خطاب عام 1750 حظر الموسيقى والمسرح، وأدى ذلك إلى مفهوم روسو عن الوحشية النبيلة  وهي فكرة مركزية لعقده الاجتماعي، هذا الرأي ليس فقط يتطلع إلى حلم الرومانسيين للطفولة كوقتٍ أنقى من الحياة لأنه غير متحمس للحقائق المادية أكثر من الوجود، ولكن أيضًا يساعد على شرح حجة روسو في أول خطاب أن والفنون والعلوم تفسد المؤثرات، لأنها أخذت الإنسان بعيدًا عن هذه الحالة الأنقى.
  • قضى وقتًا كبيرًا يبحث عن وظيفة ولكن دون جدوى.

أشهر أقواله: 



  • الحرية صفة أساسية للإنسان، وحق غير قابل للتفويت، فإذا تخلى الإنسان عن حريته فقد تخلى عن إنسانيته وعن حقوقه الانسانية.
  • والحرية تعني تمتع الفرد بجميع حقوقه السياسية، الاقتصادية، الاجتماعية والثقافية في إطار قانوني.
  • الإنسان ولد طيبا بطبعه ولكن المجتمع هو الذي يفسده.
  • وكان يحث على الاعتماد على الضمير للتفرقة بين الطيب والخبيث في المعاملات، وكان يرى أن الأديان جميعها تعمل على توجيه الناس إلى ما فيه خير المجتمع.
  • يحث روسو على الاهتمام بالطفل و النشا واحترامهم واتاحة الفرصة لهم للتعلم بالتجربة، والتقليل من منعهم عمل هذا أو ترك هذا. وكان يقول أن التلميذ يتعلم من زملائه أكثر مما يتعلمه من المدرسة.وكتب كتابا في التربية يسمى "إميل"، يعد مرجعا هاما إلى يومنا هذا لكل من يقوم بالتدريس. ما لبث أن صدر هذا الكتاب في سويسرا حتى انتشر سريعا في مختلف الدول الأوروبية للاعتماد عليه في طرق التربية والتدريس، وكان عاملا مؤثرا على النهضة في هذا المجال.

جان جاك روسو | المفكر الفقير صانع الحرية

الاسم الكامل جان جاك روسو الوظائف فيلسوف ، كاتب ، ملحن تاريخ الميلاد 1712 - 06-28 (العمر 66 عامًا) تاريخ الوفاة 1778-07-02 الجنسية سويسرية مكان الولادة سويسرا جان جاك روسو روسو الفيلسوف جان جاك روسو العالم جان جاك روسو العلماء عصر التنوير اعلام عصر التنوير جان جاك روسو علماء القرن الثامن عشر الفلاسفة الفلسفة الفيلسوف الفرنسي جان جاك روسو العالم والأديب جان جاك روسو الأديب جان جاك روسو معلومات عن جان جاك روسو حقائق جان جاك روسو مالاتعرفة عن جان جاك روسو التاريخ الأوروبي الثورة الفرنسية. التعليم والأدب والسياسة جنيف بسويسرا فرنسا علم النبات الموسيقى والمسرحية الغنائية (أوبرا) أعمالاً موسيقية شاعر كاتب شعر مقولات في التربية: إميل نموذجاً إميل نموذجاً عدم المساواة هلويز الجديد الرواية الرومانسية المبادئ الأخلاقية العقد الاجتماعي منتصف القرن التاسع عشر الحرية الفنون الفن علماء عصر التنوير عصر الانوار علماء الغرب علماء وفلاسفة الغرب الثورة الفرنسية مدونة جنون
تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.