معلومات بسيطه عن شيطان الفلاسفة الأكبر


2 قراءة دقيقة

فريدريك فيلهيلم نيتشه

 


15 أكتوبر 1844 - 25 أغسطس 1900 ( العمر 55 سنة ) 

ألماني الجنسية 

البرج /  الميزان 

الحقبة /  فلسفة القرن التاسع عشر 

درس /  بجامعة بون، و لايبتزغ 

شهادة جامعية /  دكتوراه 

أبرز أعماله /  هكذا تكلم زرادشت 

تأثر بـ /  فلسفة ما قبل سقراط, السفسطائيون, باسكال, فولتير, غوته, شبنهاور, داروين, دوستويفسكي


عالم 

 فيلوسف  

ناقد ثقافي 

 شاعر 

 ملحن 

 عالم لغوي كلاسيكي

 ناقد موسيقي 

 تربوي 

 باحث في تاريخ العصور الكلاسيكية

 مولف

كاتب 

أستاذ جامعي


 معلومات عن حياته 


- يعتبر من أبرز الفلاسفة الغرب 

- أغلب أعماله كانت عن الأخلاق والدين والسياسة والفلسفة والخير والشر 

- يرى ان المسيحيه انحطاطا وان الاخلاق التي يجب ان تتبع هي اخلاق الفلسفة الإغريقية 

- في وقت فراغه كان يكتب الشعر ويؤلف الموسيقى الكلاسيكية وقد قام بمحاولات لتأليفها 

- يمجد الفن والقوة ويستخف بالرقة وطيبة القلب 

- انغمس م الموسيقار ( فاغنر ) وعاش معه فترة طويلة وتأثر به جدا ولكن الأمر لم يدم فانقلب ضده وحدثت القطيعة بينهما بعدها 

- كان من أبرز المهددين لعلم النفس يعد من بين الفلاسفة الأكثر شيوعا وتداولا بين القراءة 

- اعتقد كثيرون بان أفكاره تنصب مع التيار اللاعقلاني 

- يعد أول من درس الأخلاق دراسة تاريخية مفصلة 

- كثيرا ما تفهم أعماله - خطأ أحيانا على أنها حامل أساسي لأفكار الرومانسية ومعاداة السامية وحتى النازية ولكن بعض الدارسين يرفضون بأنه ضد هذه الاتجاهات كلها 

- سماه والده فريدريك لأنه ولد في نفس اليوم الذي ولد في فريدريش الكبير ( ملك بروسيا ) 

- يعد إلهام للمدارس الوجودية وما بعد الحداثة في مجالي الفلسفة والأدب 

- كتب كتابه الشهير " هكذا تكلم  زرادشت  " في جبال الألب بعد أن شفي من مرض خطير واستمر لمدة طويلة 

- ماكان يوافق على العلاقات العاطفية وديما كان يواجه بالرفض من قبل النساء والفتيات.اتسمت حياته بالوحدة والكآبة 

-أصيب بمرض الفلس حيث بدأ بأعمال جنونية ذهبت به إلى الملجأ ( مصحة نفسية ) ولكن امه واخته أخرجته واعتنت به حتى وفاته 

- له تأثير كبير في كتابته عن الخير والشر ونهايه الإيمان في المجتمع الحديث ومبدأ الإنسان الخالد 

- طبع كتابه " ما وراء الخير والشر " على نفقته الخاصة. كما حصل على حقوق النشر لأعماله السابقة 

- بعد ان قطع علاقاته مع الفيلسوف ( شوبنهاور) وعلاقاته الاجتماعية مع الموسيقار ( فاغنر) لم يتبقى إلا عدد قليل من الأصدقاء 

- ضلت كتبة غير مباعة الى حد كبير في عام 1885 لم يطبع إلا 40 نسخة فقط من الجزء الرابع من " زرادشت " وزع معظمها بين الأصدقاء المقربين 

- في سن الرابعة والاربعين عانى بانهيار فقدانه الكامل لقواه العقلية 

- عاش سنواته الأخيرة في رعاية والدته وشقيقته حتى توفي عام 1900 


مؤلفاته 

  •  من حياتي.
  • عن الموسيقى. 
  • هكذا تكلم زرادشت.
  •  ما وراء الخير والشر.
  •  قضية فاغنر.
  •  هو ذا الإنسان.
  •  إنسان مفرط في إنسانيته.
  •  نيتشه مقابل فاغنر.
  •  عدو المسيح.
  •  هل يستطيع الحسود أن يكون سعيدا حقا.
  •  مولد التراجيديا. 
  • الإرادة الحرة والقدر.
  • جينيالوجيا الأخلاق.


تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.