ملخص مؤتمر آبل للمطورين WWDC 2020


24 قراءة دقيقة

انتهى قبل اسبوع بتاريخ 14-10-2020 مؤتمر أبل WWDC 2020 والذي جاء كما كان متوقعاً بالكشف عن iOS 14 ونظام iPadOS 14 وتحديث لأنظمة الساعة والتلفاز ونظام ماك والكشف عن طريقة التحول إلى معالجات ARM الخاصة بأبل. تعرف في الأسطر التالية على ملخص ما جاء في المؤتمر.

بدأ مؤتمر أبل بصور للكرة الأرضية وملايين “الأنيموجي” التي تمثل الأشخاص حول العالم يمسكون بحواسب Mac وكأنهم يشاهدون المؤتمر ثم انتقلت الصورة إلى مقر أبل وظهر تيم كوك. 

بدأ في الحديث عن مبادرة أبل للمساواه بين الجميع والتي تلتزم أبل بتمويلها بـ 100 مليون دولار. ثم أعلن تيم نقل الحديث إلى كريج فيدريجي للحديث عن الأنظمة.

نظام iOS 14

بدأ كريج الحديث وقال أن هذا العام ركزت أبل على شيء أساسي وهو جعل iOS أسهل في الاستخدام وذلك عبر التالي:

واجهة المستخدم: واجهة الآي فون تقليدية ومعروفة منذ بداية الآي فون وهى عبارة عن أيقونات ومجلدات؛ لكن مع زيادة عدد التطبيقات تجد أن هناك صفحات كثيرة وتنسى أين تطبيقاتك لذا قررت أبل تعديل الواجهة وتطبيق شيء جديد يسمى مكتبة التطبيقات App Library والذي سيقوم تلقائياً بتنظيم تطبيقاتك معاً بشكل ذكي إلى عدة مجلدات ضخمة. وبهذا يمكنك إخفاء أي صفحة لا تريد أن تظهر.

المجلدات الجديدة في App Library ستضم أخر التطبيقات استخداماً وآخرها إضافة وتطبيقات مقترحة وكذلك تقسيمات حسب نوع التطبيق أو اللعبة مثل تجميع ألعاب Apple Arcade معاً.

الودجت: جميعاً يعرف الودجت وهى موجودة منذ سنوات وحتى في نظام ماك متاحة منذ 9 سنوات. الآن قررت أبل أن تحدث الودجت بشكل كبير ففي البداية أصبح في إمكانك وضعها في صفحات التطبيقات.


ويمكنك اختيار الحجم المناسب لك سواء في ودجت بين التطبيقات أو في صفحتها التقليدية.

قامت آبل بتطوير ما يشبه الودجت الذكي بحيث يمكنك تصفح أكثر من ويدجيت في نفس المكان؛ وتلقائياً يختار الهاتف الويدجيت المناسب لك فمثلاً في الصباح ينقلك لودجت الأخبار ثم المخصص بمواعيدك ثم الطقس وهكذا. في نفس المكان ودون تدخل منك.

صورة داخل صورة: وأخيراً قررت أبل أن تضيف الميزة في iOS فمنذ سنوات وهى موجودة في الآي باد وتصر أبل ألا تضعها في iOS لسبب مجهول. الآن يمكنك مواصلة مشاهدة أي فيديو بعد الخروج من التطبيق. تماماً كما في الآي باد.

المكالمات غير مزعجة: لقد هرمنا؛

أقدم ميزة مطلوبة وأداه في الجيلبريك منذ 10 سنوات؛ عندما تأتي مكالمة وأنت تستخدم أي تطبيق فلن تغطي المكالمة الشاشة؛ ستظهر في أعلى كاشعار.

سيري غير مزعج: تم تطوير سيري بشكل كبير ففي البداية أصبح يظهر بشكل أيقونة فقط ولا يغطي كامل الشاشة.

وكذلك النتائج تظهر على شكل إشعار.

ويقوم سيري كذلك بكل الوظائف تقريباً بدون تغطية الشاشة حتى وإن كنت ترسل رسالة صوتية لصديق.

تطبيق ترجمة: أعلنت أبل عن تطبيق ترجمة جديدة يدعم 11 لغة وهى اللغة الإنجليزية والصينية والعربية (نعم العربية) والفرنسية والألمانية والأسبانية والإيطالية واليابانية والكورية والبرتغالية والروسية. أي سيمكنك الحديث بالعربية ويترجم لك سيري إلى 10 لغات أخرى.

تخصيص أفضل للميموجي: قامت أبل بتحسينات عديدة على الميموجي وتقول أنه يمكنك تصميم أكثر من مليون شكل مختلف؛ التحديثات الجديدة جاء لتوفر ميزة العمر بحيث يناسب الميموجي الخاص بك عمرك سواء كنت طفل أو شاب أو رجل كبير السن فيمكنك اختيار ميموجي مناسب لعمرك. وبالمناسبة أضافت أبل الماسكات بما أننا في وقت الوباء :-) أي يمكن أن يعبر عنك ميموجي يلبس كمامة على وجهه.

منشن في الرسائل: حصل تطبيق الرسائل على تحديثات كثيرة أهمها إضافة المنشن مثل الموجود في واتس آب وتليجرام و الفيسبوك ؛ قم بعمل منشن لأي شخص في المحادثات الجماعية.

الردود في المحادثات: تحديث آخر وميزة جاءت من عالم تطبيقات المحادثة إلى تطبيق الرسائل؛ الآن يمكنك عمل رد على رسالة محددة؛ ويمكن لأي شخص مشاهدة المحادثة والردود الخاصة بنقطة معينة (تماماً كما تفتح التغريدة في تليجرام فترى جميع الردود عليها فالآن ستضغط على أي رسالة وسترى أي رد).

عمل تثبيت للمحادثات: الآن يمكنك اختيار أي محادثة وعمل تثبيت لها (Pin) في التطبيق بحيث تظهر دائماً أعلى جميع المحادثات الأخرى فيمكنك الوصول لها سريعاً.

الخرائط: الآن خرائط أبل الجديدة (التصميم الجديد للخرائط) سوف يكون متوفر في بريطانيا وايرلندا وكندا كمرحلة أولى ويضاف إليها المزيد من الدول مستقبلاً.

ركوب الدراجات: تم إضافة عدد من الخواص الجديدة فيها مثل ركوب الدراجات بحيث تختار الخرائط أفضل مسار لك سواء الأقصر أو الأقل ازدحاماً أو الذي لا يوجد به سلالم أي لن تضطر إلى حمل دراجتك. الميزة في نيويورك ولوس أنجلوس وسان فرانسيسكو وشنغهاي وبكين.

السيارات الكهربائية: أعلن أبل أنها تتعاون الآن مع شركات سيارات مثل BMW و فورد من أجل دعم ميزة تعرف iOS على مقدار شحن سيارتك وإذا قمت بعمل ملاحة لوجهة معينة وكان شحن سيارتك لا يكفي فسوف تختار لك أبل الوجهة التي تضم محطة شحن مناسبه مع نوع سيارتك وستخبرك بمدة الشحن المطلوبة.

القيادة في الصين: هناك قوانين في الصين تمنعك من دخول أماكن محددة إلا في وقت معين فمثلاً يكون هناك أيام يسمح للسيارات ذات اللوحات بالأرقام الفردية بدخول منتصف العاصمة وأيام أخرى للسيارات بالأرقام الزوجية. عندما تقوم بالملاحة فستتعرف الخرائط تلقائياً هل يمكنك العبور من منتصف المدينة أم لا طبقاً لرقم لوحة سيارتك.

بدون مفتاح: ميزة كانت قد ظهرت في التسريبات حيث تعاونت أبل مع عدة شركات سيارتك مثل BMW بحيث يمكنك دخول سيارتك بواسطة الآي فون الذي يصبح بديلاً عن مفتاحك؛ ويمكنك مشاركة المفتاح الافتراضي مع أي شخص ووضع قيود له.

التطبيقات السريعة: ميزة سبق لجوجل أن أعلنت عنها في الأندرويد لكننا لم نراها بشكل فعال؛ إذا ذهبت إلى أي مكان وكان هذا المكان يوفر خدمة الدفع بالتطبيق أو قائمة الأسعار أو مزايا تحتاج أن تحمل تطبيق المكان فيمكن للآي فون فتح ما يسمى App Clip وهي نسخة مصغرة من التطبيق.

أبل قالت أن التطبيق سيكون سريع جداً وخاصة أن الحد الأقصى لحجمه سيكون 10 ميجا فقط. وتتعاون أبل مع جهات مثل Yelp لتسهيل توفير تطبيقات لمختلف الأماكن.

◉ وهذه هى أبرز المزايا الرئيسية في التحديث iOS 14.


نظام iPadOS

انتقل الحديث عن الآي باد وقالت أبل أنه سيحصل على جميع المزايا المعلنة في iOS بالإضافة إلى:

شريط جانبي للتطبيقات: حصلت معظم تطبيقات أبل على الشريط الجانبي SideBar (تطبيق فون إسلام يعمل بهذه الميزة منذ الآن) التطبيقات التي حصلت هي تطبيق الصور والملاحظات Notes والملفات Files والتقويم Calendar والموسيقى Music وغيرها.

سيري: الآن سيري ستظهر بشكل صغير أيضاً في الآي باد وأصبح مكانها هو أسفل يمين الشاشة.

البحث: تم تطوير البحث بحيث يمكنك الوصول لأي شيء سواء كان تطبيق أو ملف أو حتى نصوص داخل بعض الملفات على جهازك؛ تماماً مثل الموجود في نظام MacOS. البحث أصبح الآن يمكن الوصول إليه من أي مكان وليس فقط في الشاشة الرئيسية.

ميزة Scribble: ميزة جديدة لقلم أبل وهى تمكنك من استخدامه في أي مكان في الآي باد فسواء كنت في تطبيق الملاحظات أو حتى تريد البحث فيمكتك الكتابة في مربع البحث بالقلم وسيحول الآي باد ما تكتبه إلى نصوص ويبحث عنها.

تصحيح الرسومات: ميزة أخرى ضمن Scribble فإذا قمت برسم أي شيء وكان ما ترسمه هو شيء موجود مثل رسمت مربع أو سهم مثلاً فسوف يعدل لك الآي باد الرسمه لتصبح احترافية.

تعديل ما رسمته: الآن بالقلم يمكنك محو أي كلمة أو اختيار ما رسمته ليظهر لك خيارات تغيير حجم الخط واللون وغيرها. كما أضافت أبل إمكانية نسخ ما كتبته كـ “نص” ولصقه في أي مكان.

◉ هناك ميزة هامة لم تذكرها أبل في الاستعراض لكنها ظهرت في القائمة وهي أنه سيمكنك اختيار ما هو المتصفح الافتراضي وكذلك تطبيق البريد الافتراضي. أي يمكنك جعل سفاري و Gmail التطبيقات الافتراضية. انظر الصورة التالية منتصف الصف الأخير.


تحديث AirPods

لأول مرة نرى أبل تتحدث عن تحديث لنظام السماعة؛ أبل قالت أن التحديث الجديد سيمكنك من التنقل بين أجهزتك المختلفة تلقائياً أي تستخدم الآي فون ثم تمسك بالآي باد وتقوم بتشغيل فيديو فتلقائياً ينتقل الصوت ليصبح هو الفيديو من الآي باد ثم تذهب إلى ماك وتشاهد Apple TV+ مثلاً لتجد أن الصوت ينتقل لتسمع مع في ماك؛ وفجأة تأتي مكالمة على الآي فون ليعود الصوت لها وهكذا. المعتاد في أجهزة البلوتوث أن نراها تتصل بجهازين في نفس الوقت لكن يبدو أن أبل لا تعتمد على خواص البلوتوث بل على مزايا أخرى في أجهزتها.

السماعة AirPods Pro سوف تحصل على ميزة تدعى Spacial Audio Support أو دعم الصوتيات الخاصة وسيتم دعم محاكاة صوت السينما؛ الميزة سوف تدعم 5.1 و 7.1 و دولبي Atmos.


نظام الساعة

قالت أبل أن ساعتها متوفر لها الآن أكثر من 20 ألف تطبيق وقالت أبل أن نظام الساعة السابع سوف يساعدهم على مضاعفة العدد؛ أما بالنسبة للجديد في الساعة فكان هذا أبرز ما أعلنوا عنه.

وجوه جديدة: كالعادة قامت أبل بإضافة عدد من الوجوه الجديدة لساعة أبل.

مشاركة الوجوه: أضافة أبل خاصية مشاركة أي وجه للساعة أعجبك أو قمت بتخصيصه مع أصدقائك.

وجوه من المطورين: الآن يمكن للمطورين تطوير وجوه للساعة ويمكنك إضافتها لساعتك بسهولة عبر زر “إضافة الوجوه” الجديد الذي طورته أبل.

تعقب جديد: قامت أبل بإضافة أنماط تعقب جديدة مثل تعقب الرقص (اعتذر لكنها ميزة جديدة) وكذلك تحليل النوم حيث أصبحت الساعة الآن تحلل وتتعقب نومك.

ميزة الهدوء والاستعداد للنوم (Wind Down): ميزة تسعى لتحسين نومك فعندما تريد النوم ويتم تفعيل هذه الميزة فسوف تقوم الساعة وبالتعاون مع الآي فون بتفعيل عدة أمور مثل ضبط موعد الاستيقاظ وتشغيل قصص قبل النوم :-) أو الموسيقى أو الصوتيات التي تفضلها؛ وتغير ضبط الإضاءة ليناسب النوم وهكذا بحيث تحصل على أفضل راحة ممكنة. وبالطبع سوف يتم تفعيل ميزة عدم الإزعاج DND.

غسيل اليد: ميزة مناسبة للوقت الذي نمر به فبسبب الكورونا عليك غسل يديك لمدة لا تقل عن 20 ثانية لضمان القضاء على الفيروس. الساعة سوف تراقب غسيل اليد وستخبرك إن توقفت قبل الوقت المناسبة وستطلب منك مواصلة الغسيل.


الخصوصية

قبل أن تواصل أبل المؤتمر تم الانتقال للحديث عن تحديثات هامة بشأن الخصوصية وقالت أبل إن هناك 4 مبادئ تعمل بها وهى (الحصول على أقل بيانات ممكنة) و (تحليل البيانات على الجهاز) و (حماية الأمان) و (أدوات شفافية ورقابية). ومن أجل تطبيق هذه المبادئ أعلنت أبل عن عدة نقاط وهى:

تسجيل الدخول بأبل: ميزة كشفت عنها أبل في WWDC 2019 والآن سوف تتوفر بشكل أفضل حيث يمكن للمطورين اقتراح ترقية حسابات المستخدمين ليتم تسجيل الدخول بواسطة Apple بحيث تضمن أفضل أمان وخصوصية.

مكان تقريبي: الآن سيكون لديك خيار مشاركة موقع تقريبي لك (كأنك تقول للتطبيق أنك في شارع كذا أو حي كذا ؛ فيقدم لك الخدمات المتوفرة هنا؛ فلا فارق أنك في أول الشارع أو آخره). الآن سيكون هناك خيار أن يكون هذا الوضع الافتراضي الذي تشارك به موقعك مع التطبيقات.

شاهد الصلاحيات قبل التحميل: متجر البرامج سوف يحصل على تحديث لتظهر لك تفاصيل الخصوصية فتعلم قبل التحميل ما الصلاحيات التي سوف يحصل عليها التطبيق. وقالت آبل أنه سيتم تقسيمها إلى قسمين الأول هو صلاحيات واجبة أن بالتأكيد لكي يعمل التطبيق سوف يصل إليها؛ والقسم الثاني “ربما” يحصل عليه التطبيق طبقاً لاستخدامك أو عندما تريد الحصول على مزايا معينة.

نتوقع أن هذه الميزة سوف تقتل عدد من التطبيقات التي تعتمد على بيانات المستخدم في الربح


منظومة المنازل الذكية Apple Home App

◉تطبيق المنزل Home App سوف يحصل على تحديث بحيث يقترح إضافة أجهزة جديدة. كما سيقوم التطبيق باقتراح تفعيل مزايا محددة لتتم بشكل تلقائي.

◉ سيكون ضمن المزايا الذكية “الإضافة التلقائية” بحيث يقوم التطبيق بالتعرف على يومك ومواعيد النوم والاستيقاظ وتغيير الإضاءة لمنزلك لما يناسبك.

◉ نظام iOS 14 سوف يتعرف على نشاط الكاميرات ويتعرف على الأشخاص الذين على الباب من تطبيق الصور الخاص بك. فمثلاً عندما يرن جرس الباب فتلقائياً تعمل كاميرا البوابة وترصد الشخص وتقارنه مع صور الأشخاص في تطبيق الصور ويخبرك الآي فون أن صديقك فلان على الباب.

◉ سيتم دعم بث فيديوهات بجودة 4K في تلفاز منزلك باستخدام ميزة AirPlay وكذلك دعم أكثر من مستخدم في الألعاب على التلفاز ودعم أجهزة تحكم جديدة للألعاب على التلفاز.


نظام MacOS

كشفت أبل عن نظام ماك الجديد الذي سوف يدعى Big Sur والذي سوف يحمل الرقم MacOS 11.0

◉ النظام بشكل أساسي حصل على تحديث كبير في التصميم حيث أصبح يشبه في فلسفته التصميم الخاص بالأزرار والأيقونات والقوائم في iPadOS.

تم إعادة تطوير وتحسين الودجت في ماك لتتناسب مع التصميم الجديد لتصبح مشابهة للموجودة في الآي فون والآي باد.

◉ تم إضافة مركز التحكم Control Center إلى نظام ماك. كما تم إعادة تصميم مركز الإشعارات.

◉ الآن الميموجي أصبحت في الماك ويمكنك استخدامها للتفاعل مع أصدقائك في الرسائل وكذلك إنشاءها وتعديلها. وبالطبع حصل تطبيق الرسائل على نفس تحديثات iOS مثل عمل منشن للأصدقاء و تثبيت للمحادثات وغيرها.

◉ تطبيق الخرائط أيضاً حصل على نفس التحسينات التي وصلت لنسخة iPad/iOS وكذلك تم إضافة مفضلة له.

◉ تطبيق Mac Catalyst المصمم لتحويل تطبيقات iPad للعمل على ماك تم تحديثه لتمكين المطور من تخصيص تطبيقه للاستفادة من كامل شاشة جهاز ماك.

◉ تطبيق سفاري حصل على تحديثات كبيرة وقالت آبل أنه أسرع 50% من متصفح كروم وأنه تم إضافة زر خصوصية لتتعرف هل يخترق الموقع خصوصيتك ويقوم بتعقبك أم لا؛ وكذلك سيقوم سفاري بأخبارك إن تم كانت كلمة المرور الخاصة بك تم تسريبها في أي اختراقات لأي موقع data breach ويمكنك إعادة تخصيص المتصفح. وأخيراً وهى أهم نقطة تم دعم الامتدادات extension وبهذا يمكن للمطورين توفير الـ extension الخاصة بمتصفحات كروم وفاير فوكس لتصبح في سفاري.


التحول إلى معالجات آبل (معمارية ARM)

عاد الحديث إلى تيم كوك والذي قال أن أبل ونظام ماك تحديداً مر 3 مراحل كبرى في تاريخ بداية من الانتقال لمعالجات PowerPC ثم الانتقال لنظام MacOS X مع معالجات intel والآن حان وقت المرحلة الرابعة وهى الانتقال لمعالجات أبل أو “أبل سيليكون” كما تم تسميتها.

انتقل الحديث إلى جوني سروجي الذي تحدث في البداية عن تاريخ معالجات أبل وأنه تم إنتاج أكثر من 2 مليار معالج منهم.

◉ ثم بدأ في الحديث عن المرحلة الانتقالية وفيها قال أن السبب الأساسي أن معالجات الحاسب توفر أداء مرتفع لكن باستهلاك طاقة كبير أما معالجات NoteBook فتوفر في الطاقة لكن على حساب الأداء. لذا قررت أبل تقديم معالجاتها التي ستوفر أداء مرتفع وتوفر في الطاقة أيضاً.

◉ قال سروجي أنه حان الوقت لظهور جيل جديد من معالجات Mac SoC وأنها ما سيتم الاعتماد عليه في المستقبل لما توفره من أداء مرتفع. وقال أن أبل قامت بتحديث تطبيقات ماك الخاصة بها لدعم معمارية ARM وكذلك عملت مع مجموعة شركاء منهم مايكروسوفت وأدوبي لتحديث تطبيقاتهم.

◉ عاد الحديث إلى كريج فيدريجي الذي قال إنه حالياً يتم الاختبار على معالجات A12Z الموجودة في الآي باد برو ولإظهار الأداء المرتفع قام بتصفح عدد من التطبيقات سواء الخاصة بأبل أو مايكروسوفت أو تطبيق فوتوشوب الشهير وتطبيق Lightroom وغيرها وأظهر كفاءة عالية.

◉ تم الكشف عن أداة Rosetta 2 وهى الأداة المسؤولة عن تشغيل تطبيقات ماك القديمة المصممة على إنتل لتعمل على أجهزة ماك ARM عند إطلاقها وبهذا تضمن أبل أن جميع برامجك ستعمل معك بدون أي مشاكل حتى في حالة تأخر المطور في ترقية التطبيق.

ثم قالت أبل أنه لتمكين الشركات والمطورين من اختبار تطبيقاتهم على ماك ARM سوف يتوفر نسخة خاصة من Mac Mini للمطورين وتعمل بمعالج A12Z وذاكرة 16 جيجا وسعة تخزينية 512SSD.

في النهاية عاد الحديث لتيم كوك الذي قال أن خطة التحول إلى ARM سوف تستغرق عامين وأنه قبل نهاية العام الجاري فسوف تقوم أبل بإطلاق أول حاسب لها بالمعالج الجديد إلى المستخدمين.

◉ النسخة التجريبية للمطورين الآن متوفرة للمطورين.

◉ النسخة التجريبية العامة سوف تكون متوفرة للتحميل الشهر القادم


شاهد كامل المؤتمر

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.